اخر الاخبار
الرئيسية 5 24 ساعة 5 الشربيني صانع التماثيل الناطقة “عالم الحيوان أقل دموية عن البشر”

الشربيني صانع التماثيل الناطقة “عالم الحيوان أقل دموية عن البشر”

روافد : اسلام خيامي

التفكير الإبداعي يتضمن النظر إلى الأشياء المألوفة نظرة جديدة إبداع أفكار جديدة وأصيلة معالجة القضايا بطريقة أكثر مرونة تقليب الفكرة بعدة وجوه تفصيل الفكرة ورفدها بمعلومات إضافية واسعة وإطلاق الأفكار المتعلقة بالفكرة الواحدة لمتحف تمر حنة مكان غريب عجيب رهيب حزين كله امل كله يأس كله شجن متحف من نوع فريد من نوع عنيد تعالوا نتعرف علي متحف تمر حنة.

هكذا يبدو محل ناصر الشربينى من الخارج وبمجرد دخول المحل لشراء حذاء ترى تماثيل تحمل لافتات وصورا معبرة عن واقع الحياة فهنا تتجسد المعاناة وغياب العدالة وانتشار الفساد فى تماثيل صنعها بنفسه ليعلن رفضه للواقع المعاصر بجانب حيوانات مفترسة يعتبرها الشربينى صديقه الأول فى الحياة لاعتقاده أن البشر غير قادرين على فهمه ويعتبر المكان ساحة عرض أعماله إذ يحوي منحوتاته التي يحب وصفها بـ”الناطقة” لأنها تعبر عن واقع يعيشه ويصيغه بطريقته الخاصة والتي قد تأخذ إعداد طويل وتنفيذ سريع كما يضم محله أيضا عددا من الحيوانات التي يهوى ترويضها يرى عالم الحيوان أقل دموية عن البشر فالحيوان من وجهة نظره لا يقتل سوى للغذاء عكس الإنسان الذي يقتل من أجل المناصب والمال والشهرة لذلك قرر العيش وسط الحيوانات فقط.

يقول ناصر: دربت نفسي أن أكون إنسان بيحس بآلام الآخرين بدأ هذا التدريب بعد زيارة لأحد معارفه في إحدى المستشفيات الحكومية تلك الزيارة التي يصفها بأنها كانت نقطة تحول في حياته شفت واحدة فقيرة بتشحت عشان تغسل كلى وعشان تمن أكياس الدم ومالهاش مكان في العناية المركزة.

بدأت آثار التحول مع ناصر برسم الكاريكاتير ثم نحت تماثيل تعبر عن الفساد والظلم فترة حكم الرئيس السابق حسني مبارك مرورا بفترة ما بعد الثورة وما صاحبها من تغيرات سياسية عربية و دولية.

يحاول ناصر جذب انتباه زبائنه إلى عالمه الذي يحوي العديد من الرسائل يريدها أن تصل إلى عدد أكبر فكل تمثال يحمل إسم و يعبر عن معنى ولم يكتف بذلك بل جعل من صفحته على مواقع التواصل الإجتماعي منصة ينشر عبرها مجموعة من التصاميم المكتوبة تحمل رسائل يريد التعبير عنها فهو يرى أن العالم يبحث عن ماهو استهلاكي بينما الدماء تسيل أمامهم في بلد مثل سوريا ويشاهدون ذلك بدم بارد ويتابع التمثال بألف صورة يشير بإصبعه لأعلى إلى تمثال مقلوب لسيدة مصرية تطعم إبنها على الطبلية هذا يعبر عن الفقر و الحال المقلوب وهذا تمثال(منعم) الذي فقد عقله بسبب كثرة الظلم وأصبح يعزف على مكنسة بالحذاء وهذا عاشور القهوجي المكافح وسيدة تحمم طفلها معبرة عن العادات التقليدية وفي الحائط الداخلي سجين يحمل وردة بفمه مابين القضبان. الشربيني 6

 

 

 

 

 

يقول ناصر:بسبب التماثيل دي اتعرضت لمشاكل كتيرة على مدار السنوات السابقة تم تكسير أكثر من 12 تمثال والقبض علي واحتجازي ما يقرب من 6 مرات وتحذيري من عدم كتابة أو صناعة تماثيل أخرى .

زبائن الشربينى يتفاعلون مع المكان بحماسة شديدة ويحاولون طوال الوقت معرفة تفاصيل أكثر عن حياته ورسائله لكنه يرى أنه لا يصنع تلك التماثيل من أجل الثناء والمدح وانا لا أخاف طالما أعبر عن الحق و أتمنى أن يأتي يوم أحول هذا المكان إلى متحف يعبر عن همومنا و حالنا و اتمنى أن يلتفت لهذا الحلم المسؤولين كان هذا هو حلم الشربيني في ختام حديثه مع روافد.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

لجنة تحكيم جائزة الملك عبدالعزيز لمزايين الإبل تحكم الصُفر في فئة الفردي

    روافد العربيه – واس:  ريماس التميمى حكَّمت لجنة جائزة الملك عبدالعزيز لمزايين الإبل اليوم ...