اخر الاخبار
الرئيسية » الفعاليات والمناسبات » طالبات جامعة دار الحكمة يفزن في مسابقة “ديرتي مسؤوليتي”

طالبات جامعة دار الحكمة يفزن في مسابقة “ديرتي مسؤوليتي”

روافد – جدة | الإعلامي سعود حافظ 

فاز فريق طالبات جامعة دار الحكمة بالمركز الثالث في مسابقة “ديرتي مسئوليتي” برعاية وزارة الشؤون البلدية والقروية ومن تنظيم الجمعية السعودية لعلوم العمران وبرنامج مستقبل المدن السعودية، وذلك يوم الأحد 08 محرم 1438هـ الموافق 08 أكتوبر 2016، في مركز الملك عبدالعزيز التاريخي، بالرياض. وذلك بحضور سعادة وكيل الوزارة لتخطيط المدن الدكتور عبدالرحمن آل الشيخ. المسابقة تعد إمتدادا لمبادرة “أم سيتي تشينجر” المقامه من قبل اليونسكو.

ضمن فعاليات يوم المدن العالمي 2016، شاركت طالبات برنامج العمارة وبرنامج التصاميم المرئية والتصميم الداخلي في المسابقة التي نظمت، في برنامج الأمم المتحدة (مؤئل) لتنمية المدن السعودية تحت شعار (ديرتي مسؤوليتي).

وقد عبّرت الدكتورة سهيرحسن القرشي، مديرة جامعة دار الحكمة عن هذا النجاح قائلة: “تحرص جامعة دار الحكمة على تعزيز الإبداع بدءا من اختيارالبرامج وانتهاء بموضوعاتها ووسائل تقديمها والأنشطة الداعمة لها، وتوفيرالإمكانيات والتقنيات الحديثة، وتأهيل وتطوير طالباتها بالوقوف على الخبرات المحلية والعالمية، والاطلاع على مستجدات العلوم كلٌّ في مجال عمله بتحفيزهن على حضور المعارض والمؤتمرات خارج الجامعة،وعقدها داخلها ليتمكن من المنافسة بثقة محليًا وعالميا.”

وقد فازت طالبات السنة الأخيرة في جامعة دار الحكمة من أقسام العمارة، والتصاميم المرئية، والتصميم الداخلي بالمركز الثالث، والطالبات هنّ: أفنان هندي، ولجين بادريج، ونادين لينجاوي، وسوزان إحسان، ودينا جمجوم، لورا مطار، و يارا زيماتي، ومها موسى، وشموخ القحطاني، وريم بكر.

برنامج العمارة هو أحد البرامج المميزة التي تقدمها جامعة دار الحكمة حيث يقوم البرنامج بإعداد الطالبات لحياتهن المهنية من خلال المشاركة في المسابقات والأنشطة المهنية على الصعيد المحلي والعالمي. وقد لعبت الدكتورة منى حلمي رئيسة قسم العمارة دورا فاعلا في تطوير البرنامج.

فاز فريق جامعة دار الحكمة بالمركز الثالث، على النطاق المحلي “أم سيتي تشينجر” في منافسة التخطيط والتصميم الحضري.

وقد فازت الطالبات بعد تقديمهن مشروعا بعنوان “شارع فلسطين” والذي سعى إلى تحويل عدة كيلومترات من شارع فلسطين في جدة إلى ممشى وذلك بتقسيمه إلى شوارع فرعيّة بأسماء مختلفة كلها تحفز المشاة. وقد تم ذلك تحت إشراف إثنان من أعضاء هيئة التدريس من قسم العمارة في جامعة دار الحكمة.

عمل الفريق بجهد وتصميم لمدة أربعة أشهر على المشروع الذي كان مستوحى من تاريخ شارع فلسطين القديم. واختارت الطالبات شارع فلسطين لأنه من أقدم الشوارع في جدة، وذو قيمة ثقافية، واجتماعية، وتاريخية. وهذا المشروع هو عبارة عن أداة لتحويل المساحات لمناطق مفعمة بالحيوية لاستخدامها من قبل العامة. تحسين طبيعة الشوارع، والمباني المحيطة، وتوفير أثاث للشارع هي بعض الأساليب التي توفر مساحات واسعة، وبالتالي تساهم في تعزيز حركة المشاة وجعل الناس أكثر نشاطا يستخدمون هذه المساحات التي أصبحت بعد تطوّر مدينة جدة شمالا مهملة. وسيساعد هذا المشروع على تنشيط شارع فلسطين وإعادة شعبيته مرة أخرى.

واجه فريق جامعة دار الحكمة العديد من الصعوبات والنجاحات، وكان التحدي الأكثر صعوبة هو إدراج جميع المفاهيم التصميمية في شارع واحد. ولأن المساحات كانت مختلفة وفريدة في جزء من الشارع، فكان من الصعب إيجاد وسيلة لتوحيد جميع الاستراتيجيات تحت مظلة واحدة.

وعلقت سوزان إحسان، إحدى الطالبات من فريق جامعة دار الحكمة الفائز قائلة: “جاء الفوز في هذه المسابقة بمثابة مفاجأة بالنسبة لي. واليوم أنا فخورة جدا لإنجازنا، وأعتبر هذا بمثابة درس سيلازمني بقية حياتي، وهو أن لا أستسلم أبدا وأن أسعى دائما لتحقيق ما أطمح إليه.”

وقد تمّ إعلان ا النتائج يوم 20 سبتمبر، 2016 وحصلت طالبات جامعة دار الحكمة على جائزة نقدية قدرها 10،000 ريال سعودي، ويتوقع مشاركتهن في مؤتمر الأمم المتحدة (مؤئل) الثالث في الإكوادور، من 15 حتى 20 أكتوبر 2016.

 

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الفيدرالية تثمن جهود مركز تأهيل شباب ذوي الاحتياجات الخاصة “معاً”

روافد العربية / وسيلة الحلبي عندما تولد من الإرادة قصص نجاح وتوثق على واقع الحياة ...