صدق أو لا تصدق أن هناك ترتيبات عالية الجودة في تنصيب رئيس مرضي عنه مع أعضاء بعضهم من قائمة الاتحاد المنتهية فترته.

* لا تصدق أبدا أن الأعضاء الذين سيتقدمون لترشيح أنفسهم لرئاسة الاتحاد جلهم لديهم الرغبة في هذا المنصب بقدر ما سيستخدمون أرانب سباق لماراثون سيقدم لنا اثنين وفي نهاية المطاف سيتم اختيار أحدهم وفق صناديق الاقتراع.

* إلى الآن لم يتقدم أحد رسميا لترشيح نفسه كون فترة استلام طلبات المرشحين لم تبدأ بعد، لكن ثمة من رشح نفسه من خلال الإعلام.

* وإعلان الرغبة في الدخول إلى دائرة الانتخابات ليس كافيا، بل يظل في إطاره الإعلامي

المحدود، لاسيما أن هناك شروطا لابد أن تنطبق على أي مرشح أو متقدم بطلب ترشحه لرئاسة الاتحاد.

* القضية ليست هنا فهذا طبيعي في الانتخابات ومسلم به لكن غير الطبيعي إذا نامت الانتخابات وصحت على بطل جديد يلتهم وجبة تعب على طبخها المالك وعزت والعيبان وبقية الطامحين.

* ثمة اسم خارج الأسماء المعلنة وخارج الدائرة هو ربما من سيلتهم في النهاية الوجبة ويظفر بكرسي رئاسة الاتحاد إذا سارت الأمور كما يخطط لها.

* والانتخابات بلا شك لعبة يجوز فيها كسر أي تابو من أجل تجميع الأصوات، لكن هذه اللعبة لها أخلاقياتها التي يجب أن تحترم.

* أعني بهذا الاسم عادل البطي الذي اعتذر من الإشراف عن المنتخب من أجل ارتباطه مع قناة أبوظبي الرياضية كمحلل رياضي في الدوري الإماراتي وليس في برنامج خط الستة.

* عادل البطي أيضاً قيل أن اسمه مطروح كأمين عام للاتحاد القادم بدلا عن الخميس أمين الاتحاد المنتهية فترته.

* أرجع إلى بيت القصيد في الموضوع والمتمثل في ترشح عادل البطي لرئاسة الاتحاد وهي معلومة وردت لي ومجموعة من الزملاء من خلال مفاوضات بدأت من الآن مع بعض أعضاء الجمعية للتصويت لعادل البطي.

* وهذا ليس عيبا أو مثلبا أوخرقا للأنظمة الانتخابية فطالما تنطبق على عادل البطي الشروط فمن حقه ترشيح نفسه مثله مثل الآخرين، لكن المشكلة في التربيطات وفي من تبنى هذا القرار ومن يجتمع مع الأعضاء وماذا سيقدم لهم نظير هذا التصويت.

* مع إيماني أن عادل البطي رياضي جميل ومحب للرياضة وواع جداً، لكن آلمتني الطريقة التي سمعتها عن جلب المصوتين.

* السؤال إن صحت الأخبار أو الاجتماعات والتربيطات يا ترى من يقف وراء ترشيح عادل البطي، اللجنة الأولمبية أم من؟.

* ولا شك أن عادل البطي سيحظى بدعم إعلامي من قبل من يلتقون معه في ذات الميول لكن هناك معسكر آخر لن تنطلي عليهم اللعبة.