اخر الاخبار
الرئيسية 5 كتاب المقالات 5 التخطيط من الطفولة

التخطيط من الطفولة

التخطيط من الطفولة
بقلم : يوسف علي الزهراني
تخيل معي أن يأتي طفلك ويحدثك عن موعد المذاكرة واللعب والراحة والنوم والساعات التي يقضيها في ذلك، تخيل معي كذلك بأن يحدثك عن أهدافه التي يسعى لتحقيقها، وتخيل بأنه يرسم خارطة طريق لمسار حياته وكيف يحقق أمانيه وطموحاته.
لك أن تتخيل كيف يكون حال طفلك وممارساته وهو يفكر بهذه الطريقة الناضجة، ومن ثم يجب عليك أن تثق بقدرات طفلك وبعقليته الناقده؛ لأنك حتماً ستشاهد ما أقره ووعدك به، إنه حديث أذهان ناضجة نفضت غبار الخمول والكسل وترجمتها إلى واقعٍ ملموس.
 سوف يأتي ذلك اليوم عندما يكون التخطيط في وحداتنا الدراسية ويثري مقرراتنا المدرسية، ويصبح في مناهجنا واقعاً ملموساً.
من الأفضل ألا ننتظر، بل يجب أن نبدأ من الآن ومن الأسرة والروضة، وأن نغرس مفهوم التخطيط في أذهان أطفالنا من الصغر.
قد يظن البعض أني أريد إقحام أطفالنا في متاهات وضع الخطط والاستراتيجيات، فالأمر ليس كذلك.
ينبغي أن نفهم أن التخطيط مهارة ” تزيد .. تكبر .. تنضج ” بالممارسة، لذلك تشير أغلب الدراسات إلى وجود ضعف واضح في كفايات التخطيط، والسبب يعود إلى إنعدام ممارسة التخطيط وعدم الاهتمام به.
شيء بديهي يحدث ذلك لأن عمليات التخطيط كما أشرنا تنمو مع الوقت وتكبر، وفي دراسة أجريتها على قادة المدارس، كان من نتائجها ( كلما زادت خبرة القائد في مجال ” الإدارة المدرسية ” زادت ممارسته لمهارات التخطيط).
فلكم هنا مع ختام مقالنا أن تتخيلوا أيضاً كيف يكون وضعنا الآن ونحن نمارس التخطيط منذ الصغر.

عن صحيفة روافد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الدور المناط بنا

الدور المناط بنا  بقلم الكاتب /علي محمد الشهري مما لا شك فيه لمن يرى بعين ...