اخر الاخبار
الرئيسية » الصدى الأدبي » جبروت البشر!..

جبروت البشر!..

روافد – جواهر محمد – جازان 
سأقول على لسان الطفل ما أوجع قلبي من المنظر :
كم من طفل تجردت براءته من جبروت بشر ؟!
وكم نفس ظُلِمت في شامنا دون أن يحرك ذلك المنظر شيئاً في قلوبٍ من حجر ؟!!
آمنت البحر على نفسي فكان رمله و موجه خير من إخواني يا بشر ..
أيعقل أن يُقتل من كانت أكبر همومه لعبةً في الصغر ؟!
أيعقل أن أغادر دنياي دون وجود أمي في سكرات الموت والضجر؟!
هربتُ من خوفي ووجعي فكان الألم بغيري كثير ولا يعلم عنهم أحد..
فحقاً ما أوجعهُ من منظر !!.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أمير منطقة المدينة المنورة يوجه بتشكيل لجنة برعاية شباب وفتيات المدينة المنورة لتحفيزهم وتشجيعهم بتقديم مبادرات متميزة

روافد العربية / وسيلة الحلبي بتوجيه كريم من لدن صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن ...