اخر الاخبار
الرئيسية 5 24 ساعة 5 سماء المغربية.. تعشق الغناء بلحن خليجي

سماء المغربية.. تعشق الغناء بلحن خليجي

روافد العربية / وسيلة الحلبي

قبل ان تدخل مجال الغناء كفنانة تطرب الأذان عشقت الغناء هواية وبدأت تردده فوجدت من يدعمها ويشجعها لتبدأ مشوارها بعالم الفن. فكانت أولى خطواتها العمل على تمرير حبالها الصوتية. وتقول أسماء نوري التي اختارت اسم سماء لها ليكون اسما فنيا يلازمها في حياتها الفنية. لكل إنسان هواية يعشقها وقد عشقت الغناء وبدأت بترديد اغاني كبار الفنانين من أمثال محمد عبده ووردة الجزائرية وغيرهم .ووجدت ان صوتي قد لاقى استحسان من استمعوا له فقررت العمل على تنمية قدراتي والسعي للتواصل مع كتاب الشعر والملحنين وهناك خطوات في هذا المجال ادعو الله التوفيق .وحول مشاركاتها الخارجية تقول سماء ليس الآن مجال للحديث عنها فالإنسان يبدأ بتهيئة القاعدة لتكون قاعدة صلبة ينطلق منها .وانا اعمل على إعداد نفسي بشكل جيد ليكون العمل المقدم للجمهور عملا يستحق الاهتمام والمتابعة ، ولابد للفنان ان يحترم جمهوره ويظهر في بداياته بشكل قوي ليجذبهم نحوه .وأتمنى أن تكون بداياتي موفقة واحظى باحترام الجمهور ومحبتهم .وعن سبب اختيارها الغناء بلحن خليجي تقول سماء : قد يكون هذا اللون هو الأكثر انتشارا وقبولا لدى الجمهور بعد اللحن المصري فكلاهما لهما عوامل جذب قوية ومؤثرة لدى المستمع سواء كان من ناحية الكلمات او اللحن

 

عن الكاتبة وسيلة الحلبي

كاتبة وقاصة ومحررة صحفية * صدر لها أول كتاب بعنوان ( من روائع الطبخ الفلسطيني عن دار طويق للنشر والتوزيع عام 2005م الموافق 1426هـ ويضم الكتاب 235 صفحة ويحتضن بين دفتي غلافيه العادات والتقاليد الفلسطينية في المأكل والمشرب والعادات الفلسطينية وأنواع الأطعمة بالمسميات الفلسطينية الأصلية. * صدر لها كتاب ( المرأة في الجنادرية صفحات من أوراق الزمن الجميل) ثلاثة أجزاء 1014 صفحة من القطع المتوسط تضمن بين غلافيه 14 فصلا. وقد وثق هذا الكتاب لعمل المرأة بالمهرجان الوطني للتراث والثقافة لمدة عشرون عاما كان بدايتها حكاية الكاتبة الحلبي مع المهرجان ويعتبر هذا الكتاب هو الأول في المملكة العربية السعودية الذي يوثق عمل المرأة في الجنادرية .وهو مرجع مهم جدا للباحثين والباحثات وقد وطبع بمطابع الحرس الوطني. عام 2007م الموافق 1428هـ * صدر لها كتاب بعنوان ) التراث الشعبي الفلسطيني ملامح وأبعاد) بمناسبة الاحتفال بالجنادرية 25 في عام 1431هـ الموافق 2010م ويضم بين غلافيه 202 صفحة من القطع الكبير وثلاثة فصول ، ، واحتوى الكتاب على أضواء على العادات والتقاليد والموروث الشعبي الفلسطيني والملابس الثانوية والحلي والزينة والتزيين والأعراس الفلسطينية والأغاني الفلسطينية ، والمأثورات ودورها في الحفاظ على الهوية الوطنية والألعاب في القرى الفلسطينية والمطبخ الفلسطيني والأمثال الفلسطينية والحكايات الفلسطينية إضافة إلى النقود والمتاحف والحمامات التراثية والبريد والطوابع والفن التشكيلي الفلسطيني وطبع بمطابع الحرس الوطني صدر لها كتيب عن الرقم 79 الهلال الأحمر صادر عن لجنة الأم والطفل، صدر لها كتاب اجعلي بشرتك تتألق جمالا عن دار الأفكار بالرياض وموجود في معظم المكتبات ، لها ثلاثة إصدارات في المطبعة ستصدر قريبا بإذن الله
x

‎قد يُعجبك أيضاً

عميد السلك الدبلوماسي سفير جمهورية جيبوتي لدى المملكة ضياء الدين سعيد بامخرمة يهنئ خادم الحرمين الشريفين بصدور الأمر الملكي بتعيين الامير محمد بن سلمان ولياً للعهد

روافد العربية/ وسيلة الحلبي هنأ عميد السلك الدبلوماسي سفير جمهورية جيبوتي لدى المملكة ضياء الدين ...