اخر الاخبار
الرئيسية 5 الثقافية والفنية 5 مجموعة الليالي الفنية تشيد بأنشودة ((يا نور عيني  ))  للمنشد محمد العساف

مجموعة الليالي الفنية تشيد بأنشودة ((يا نور عيني  ))  للمنشد محمد العساف

روافد العربية/ وسيلة الحلبي

جميل من الإنسان أن يكون شمعة ينير درب الحائرين ويأخذ بأيديهم ليقودهم إلى بر الأمان متجاوزاً بهم أمواج الفشل والقصور. ولكل مبدع إنجاز.. ولكل شكر قصيدة.. ولكل مقام مقال.. ولكل نجاح شكر وتقدير تشيد مجموعة الليالي الفنية بقيادة مؤسسها الفنان احمد ديوان بإصدار أنشودة يا نور عيني للمنشد محمد العساف من كلمات الشاعر خالد الخالدي والذي عرض مؤخرا عبر اليوتيوب ومواقع التواصل الاجتماعي وبهذه المناسبة تمنى الفنان احمد ديوان قائلا كل التوفيق للمنشد محمد العساف في اعماله الفنية

وإن الموهبة هي نعمة من الله تعالى يهبها لمن يشاء، فلا حصر للمواهب التي يمتاز بها البشر؛ فهناك مواهب عقلية متعلقة بالذكاء والقدرات العقلية المتفوقة، وهناك مواهب جسدية، وأخرى فنية، ومواهب لغوية، وغيرها الكثير. إلا أن الموهبة ان لم تنم وتطور فإنها تخبو وتتضاءل، فكما قيل أن الذكاء يحتاج إلى ذكاء. ولابد أن كل آدمي يستطيع أن يبدع بشيء ما، لكن البعض يفتقر للتقدير الذاتي، ويفتقر للنظرة الداخلية الحسنة عن شخصه، فتجد الصورة التي يشكلها عن ذاته سلبية ومحطمة، ويتخللها الضعف والخوف والاحباط، والاقتناع بالنقص والفشل الدائم. في ظل هذه الظروف النفسية السيئة لا يمكن لبذور الموهبة الموجودة في الأعماق أن تنمو وتزهر، لذا الخطوة الأولى لتنمية الموهبة الموجودة لدى أي إنسان أن يبني ثقة عالية عن ذاته وتحسين مفهومه وتقديره الذاتي، فلابد أنه يستطيع أن يفعل ما فعله غيره وأن يزيد عليه. وحين لا تجد المواهب حاضنات لها فإنها تندثر، وربما تلفظ أنفاسها الأخيرة بلا عودة للحياة، لذا لابد من أسرة ترعى المواهب مهما كانت، وتشجع الموهوب باستمرار بشتى أنواع التحفيز؛ كالتحفيز المادي والمعنوي والاطراء بالكلام، والفخر بالفرد الموهوب، وذكره أمام أقرانه وأقاربه وتعزيز ثقته بنفسه وبموهبته. والبعد كل البعد عن السخرية من أي موهبة كانت؛ فكل سخرية تقتل جزءاً من النفس حتى يصبح الموهوب شخصاً أقل من العادي، تنمو معه العقد النفسية والعلل الداخلية والآهات العميقة، جراء استهزاء أو تسخيف أو احتقار. ولكن بتوفيق من الله وجد المنشد محمد العساف كل الدعم من والديه واهله واقاربه والاساتذة الذين كانوا معه اثناء المراحل الدراسية وأصدقائه الذين كانوا واقفين معه دوما  ولهذا نقول لكل مجتهد نصيب ها أنت يالعساف تنعم ثمار  كل ما زرعته بأول اصدار لك في المجال الفني بأنشودة يا نور عيني وأيضا هناك اصدارات قادمة في مطلع عيد الفطر المبارك لهذا العام وقد يشارك المنشد محمد العساف في عروض مجموعة الليالي الفنية في فعاليات صيف هذا العام

عن الكاتبة وسيلة الحلبي

كاتبة وقاصة ومحررة صحفية * صدر لها أول كتاب بعنوان ( من روائع الطبخ الفلسطيني عن دار طويق للنشر والتوزيع عام 2005م الموافق 1426هـ ويضم الكتاب 235 صفحة ويحتضن بين دفتي غلافيه العادات والتقاليد الفلسطينية في المأكل والمشرب والعادات الفلسطينية وأنواع الأطعمة بالمسميات الفلسطينية الأصلية. * صدر لها كتاب ( المرأة في الجنادرية صفحات من أوراق الزمن الجميل) ثلاثة أجزاء 1014 صفحة من القطع المتوسط تضمن بين غلافيه 14 فصلا. وقد وثق هذا الكتاب لعمل المرأة بالمهرجان الوطني للتراث والثقافة لمدة عشرون عاما كان بدايتها حكاية الكاتبة الحلبي مع المهرجان ويعتبر هذا الكتاب هو الأول في المملكة العربية السعودية الذي يوثق عمل المرأة في الجنادرية .وهو مرجع مهم جدا للباحثين والباحثات وقد وطبع بمطابع الحرس الوطني. عام 2007م الموافق 1428هـ * صدر لها كتاب بعنوان ) التراث الشعبي الفلسطيني ملامح وأبعاد) بمناسبة الاحتفال بالجنادرية 25 في عام 1431هـ الموافق 2010م ويضم بين غلافيه 202 صفحة من القطع الكبير وثلاثة فصول ، ، واحتوى الكتاب على أضواء على العادات والتقاليد والموروث الشعبي الفلسطيني والملابس الثانوية والحلي والزينة والتزيين والأعراس الفلسطينية والأغاني الفلسطينية ، والمأثورات ودورها في الحفاظ على الهوية الوطنية والألعاب في القرى الفلسطينية والمطبخ الفلسطيني والأمثال الفلسطينية والحكايات الفلسطينية إضافة إلى النقود والمتاحف والحمامات التراثية والبريد والطوابع والفن التشكيلي الفلسطيني وطبع بمطابع الحرس الوطني صدر لها كتيب عن الرقم 997 الهلال الأحمر صادر عن لجنة الأم والطفل، صدر لها كتاب اجعلي بشرتك تتألق جمالا عن دار الأفكار بالرياض وموجود في معظم المكتبات ، لها ثلاثة إصدارات في المطبعة ستصدر قريبا بإذن الله
x

‎قد يُعجبك أيضاً

قضايا معالي المواطن تعود مجددًا على MBC1

  روافدالعربية- الرياض : من جديد، يعود “معالي المواطن” مع علي العلياني؛ ليستكمل مناقشة موضوعات ...