اخر الاخبار

سأرتبك

الشاعر/ عبدالرحمن سابي

وسأرتبك
وسأتركُ الأشياءَ
تعبرُ وحدَها
فإذا وصلتُ إلى الشواطئ
سالمًا
بدّلتُ اسئلتي
وبُنّي
واتجهتُ إلى الورود
فجنيتُ سوسنَها
لأرسمَ فرحتي
وعدوتُ نحو الفلِ
يوقظُ رغبتي
ويثيرُ فاكهتين
في الجسدِ المعتقِ
بالعطور
وسأرتبك
مادام للدراقِ نشوتُهُ
وللكفِ الحنونةِ وِردُها
والأغنيات
عطَشي لأنثى
تتركُ المعقولَ مني
تدخلُ المجنونَ
والثوراتِ
والخيطَ الرفيعَ
من الحياء
عطَشي لليلٍ
كلما روادتُ مخدعَهُ
تمددَ نشوةً
وتساقطَ النجمُ القصيُ
بكفِ فاتنتي
حنانًا وارتواء
وسأرتبك
في جزئها العلوي
فالقرويُ مفطومٌ
على خُبزٍ
وسنبلة
وماء
سأعيدُ قبلَ البدءِ
بعضَ توازني
وأرشُ حول خيامِنا
حبقًا
ولا
ما دام للحُلمِ احتمالٌ
واشتهاءٌ في دمي
فالشوقُ يبذُرهُ
وأرضي راحتا عطرٍ
وأنتِ وارتباكي
قصةُ الشدو الأخيرِ
من الحصاد
                

 

عن الكاتبة/ ريماس التميمى

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ليل سرمدي

    ليل سرمدي بقلم / أ. نهله الجميعه تسللت خيوط الصباح عبر نوافذ المكان ...